أجهزةٌ ذكية بأيدي أُناسٍ غبية

hyaghi 18/07/2014 Comments Off on أجهزةٌ ذكية بأيدي أُناسٍ غبية
أجهزةٌ ذكية بأيدي أُناسٍ غبية
 
(إعدة صيغة)
رغم أن لدي أكثرُ من ٤ ألآفَِ مُتابعٍ أو صديق  
ونتبادلُ الأحايث يومياً  ولكن لا أحدَ منا يعرفُ الآخر
وأنا وحيدٌ مع خليلي جهازيَ الذكي
smartphone-1
 
أُطالع الشاشةَ أمامي، أتصفّحُ أسماءهم وشكلَ عيونِهم
وثم أنظرُ حولي فأكتشفُ أن  قنوات التواصل  الإجتماعي هذه
لا تمُتُ للإجتماعيات بصِلَة:  أبوابُ بيوتِنا مُغلقة ومجالسُنا خاوية
 
smartphone-2
هذه التكنولوجيا ما هي إلآ  وهم وخيال 
مجتمعاتٌ زائفة، علاقات وهميةٌ مُوقته
إبتعد قليلاً عن هذا الجهاز وستصحى من الوهم 
وستُفاجؤك الحقيقة
 
عبيدٌ نحن لتكنولوجيا صنعناها
 
أغنياءٌ يُتاجرون بمعلوماتنا
هذا عالَمُ خيال
المصلحةُ الذاتيةُ فوقَ كل المعايير
من الغني إلى الفقير
Teenage Family Using Gadgets Whilst Eating Breakfast Together In Kitchen 
الغنيُ يزدادُ غُنياً لغبائنا وإدماننا
والعامةُ منهوكة بتعزيز ذاتها  
كلُّنا ننشرُ صورنا الجميلة
صوراً من رحلاتنا السياحية 
صوراً لوجبات مطاعمَ شهية
 
سعداءُ نحن 
ولكن يا تُرى هل أحدٌ فعلاً يكترث؟
smart-phones 
معذرةً، لا تفهموني خطأً:
لا عيبٌ في الخلوة والوحدة
فأنت تُشاهد التلفاز لوحدك
وتقرأُ كتاباً لوحدك
وتمارس اليوغا لوحدك
وتنامُ في السرير ربما لوحدك
 
الفرق هنا أنك فردٌ مُنتج، حي، حُرٌ غيرُ  مُكبّل
 
 
في صِغري، لم يمكُثُ الأطفال في البيتِ طويلاً
في الهواء الطلق يركضون ويلعبون
يتشاجرون ويتفاوضون
أحياءٌ هم لا أصنام
 
girl-ontouch-screen-phone 
للأسف الآن وسيلة ترفيه الأطفال هي
البليستيشن والآيباد
 
 
الحدائقُ خاوية، لا أطفالَ فيها
المراجيحُ تتأرجحُ من الهواء
 
نحن جيلُ الأغبياء والهواتفُ هي الذكية
 
 
وأنا مذنبٌ جداً أيضاٍ
لكوني عضواً من هذا المجتمع الوهمي
هذا العالم الرقمي
 
نتحدثُ ونقرأ المشاركاتِ على الشاشات
نقضي ساعاتٍ طويلة
دون إجراء اتصالٍ بالعيون
 
ونُسمّي ذلك تواصلٌ إجتماعي 
looking-bad-social-media 
كفى،
الناسُ ليست بحاجةٍ ل “لايك”
بل بحاجةٍ للمحبة والمَودّة
 
أُترك تلفونك الآن
إغلق الكمبيوتر
توقف عن متابعتي
وعش حياتك
عِش حياةً حقيقية لا إفتراضية

Comments are closed.