أوهام التكنولوجيا

hyaghi 02/12/2013 Comments Off on أوهام التكنولوجيا

أوهام التكنولوجيا:

معلوماتك محفوظة بأمان وسرية تامة

بقلم:  د. حسام ياغي

 

       لا شكَّ أنك قرأت وسَمعتَ في الأخبار عن إدوارد سنودن وغيره ممن عملوا مع وكالة الأمن القومي الأمريكية ولاحقاً نَشروا حقائق هزّت العالم (أو كان من المُتوقع أن تهُز العالمَ من الرُّعب) 1.  البعض قال عن السيد سنودن أنه "بطل" والبعض عرض عليه منصباً رفيعاً، ودولٌ عرضت عليه اللجوء السياسي لحمايته من الملاحقة القانونية.  ربما أختلف مع العديد (ممن دافعوا عن سنودن) لأنني أومن أن واجب الحكومات هو حماية أراضيها وشعبها ومصالحها بكل ما أتيح لها.  ولكن موضوع مقالتي هذه ليس مناقشة أخلاقيات أفعال وكالة الأمن القومي الأمريكية ولا ما قام سنودن بأخذه خِلسةً وبطرق غير شرعية بإستغلال منصبه وصلاحياته كمدير أنظمة حاسوب، وإنما إطلاع القُرّاء العرب على حقائق فنية ربما البعض يجهلها.

       أطلعنا إدوارد سنودن على أنظمة تستخدمُها الوكالة الأمريكية للتجسس على العالم بأسره، مثل نظام البريزم الخاص بالوكالة وثينثرد وستيلاروند (وهناك أنظمة أقل ذكاءاً ومتاحة لعامة الشعب) 2. وأيضاً، هناك أوامرٌ رسمية من الحكومة تُجبر شركات الاتصال ومُزوّدي خدمات الإنترنت ومنتجي البرامج الشهيرة ومُنتجي أجهزة التلفون الجوال والأجهزة اللوحية لتزويد وكالة الأمن القومي الأمريكية بمداخل أجهزة (بورتات) لا يُمكن حجبها لنسخ ما تشاء الوكالة دون عِلم صاحب المعلومة.

      data-secure-1

 

              نائب الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات العالمية فيريزون (جون ستراتون) في تقرير صحفي في طوكيو في اليابان هذا الشهر سبتمبر 2013، صرّح بفخر أن شركته تُزوّد حكومات البلاد التي تعمل فيها بجميع المعلومات التي تطلبها تلك الحكومات عن المُستخدمين3.

            أما شركات مثل آبل ومايكروسوفت وجوجل فحاولت التضليل والكذب على المُستخدمين4 ولكن تم فضحهم وحاولوا الرد برفع قضية ضد الحكومة الأمريكية.  لكنهم لم يطلعونا على حقيقة أن هذه الشركات كانت وما زالت تتعاون مع وكالة الأمن القومي منذ زمنٍ بعيد وتتقاضى أُجوراً باهظة مقابل الخدمة. 5  الأجور تكون أحياناً غير مباشرة مثل سَن قوانين لحفظ المُلكية الفكرية وفرض عقوبات صارمة على المُخالفين في دول العالم بأسره، أحياناً عبر منظمات تابعة لها مثل منظمة التجارة الحُرة العالمية وغيرها.     

data-secure-2

 

            ولم نكن على عِلم بأن وكالة الأمن القومي الأمريكية ومؤسساتها تنسخ كل ما يُنشَر في الإنترنت وكل رسالة بريد إلكترونية وكل مكالمة هاتفية يجريها أي شخص في العالم.   ولم يكن ذلك كافياً لضمان أمن أمريكا فقد أنشأت الوكالة أكبرَ مركزِ معلومات في العالم في مكان ناءٍ بين الجبال في ولاية آيداهو على مساحةٍ خيالية من الأرض تتضمن أربع صالات كل واحدة بحجم 25 ألف قدم مربع مليئة بخادمات حاسوب عملاق (سوبركمبيوتر)، وقاعة للدعم الفني بحجم 900 ألف قدم مربع. 6  

 

data-secure-3

            وحسب المصادر أدناه، فإن وظيفة هذا المركز الضخم هو جمع كل ما يمكن جمعه من معلومات بكل الأنواع ومن كل المصادر في العالم لتشمل رسائل البريد وصفحات الإنترنت ومواقع التواصل الإجتماعي والكلمات السرية المُشفّرة ومراسلات وتقارير الحكومات الأجنبية ومعلومات المرضى والمساجين والملفات التي يتم تداولها بين الأجهزة الخاصة وكل ما يخطر على البال من معلومات سواء في كمبيوتر أو حتى تلفون جوال أو أرضي. 8،6

 

data-secure-4

           وحسب المصادر فإن مركز المعلومات هذا سيحتوي على ما يُعادل أكثر من 500 كوينتيليون أي 500,000,000,000,000,000,000 صفحة من المعلومات. 7

البعض شكك في فاعلية وأمكانيات البحث والتحليل لمثل هذا المخزن الرهيب، فاعتقدوا أنه من شبه المستحيل الحصول على معلومات مفيدة عن شخص محدد ما بين الملايين والترليونات من المعلومات التي يتم جمعها كل ساعة.

            لخبية أمل الجميع، فإن وكالة الأمن القومي الأمريكية مُتاح لديها مفاتيح للدخول على الأجهزة والأنظمة بالتنسيق المُسبق مع منتجي معظم الأنظمة العالمية.  ومُتاح لهذه الوكالة أيضاً أنظمة خاصة متطورة جداً مثل برنامج "كي سكور"، الذي يُستخدم لاستخراج واستنتاج معلومات عن أي شخص سواء من مكالمات تلفونية أو رسائل بريدية أو غيرها من المصادر.  حتى قائمة أرقام التلفونات التي قمت بالاتصال عليها، لديهم نسخة منها.

         وطبعاً لجَمعِ تلك المعلومات لا تَعتمِدُ الوكالة فقط على نسخ ما يدور في الأجواء وعِبر أسلاك الشبكات وإنما لديها أيضاً مراكزٌ لجمع المعلومات بشتى الطرق في سفاراتها وملحقياتها.  يتم جمعُ كلِّ ما لا يُمكن الوصول إليه مباشرة. 8

 

data-secure-5

          ربما البعض يتساءل: لِم إذاً نشتري برامج الحماية من الفايروسات والاختراق والتجسس وبرامج التشفير وفي شركاتنا ومؤسساتنا الحكومية والخاصة نهدُر المال على أنظمة حماية وأجهزة متطورة وخُبراء مختصين لإدارة تلك الأنظمة؟

          الجواب بسيط:  لا بُد من عمل ذلك.  لا بُد من الحماية من عامة الناس.  أما المتطورون مثل وكالات الاستخبارات فليس سهلاً ردعهم، لا ببرامج ولا بأجهزة، وما علينا إلآ الشكوى إلى الله.

          ربما البعضُ سيذهب إلى التشدد و يقول: لا داعي لأرقام سرية ولا داعي للتشفير ولا داعي لهدر المبالغ الهائلة على أنظمة حماية المعلومات سواء على الصعيد الشخصي أو في العمل. 

          وإعلم أيضاً أنك إن حاولت إستخدام متصفح إنترنت مشفّر فأنت فقط مثل النعام التي   تخفي رأسها في التراب لأن تلك الأنظمة مُخترقة أو مُتعاونة. أشهر وأقوى متصفح

مشفّر هو  "تور" من tor.com وهذاخضع حديثاًلأوامر السُلطات الأمريكية بتخصيص بوابة سرية لإستخدام الجهات الإستخبراتية بحجة أن نظام تور يُستخدم من قِبل تجّار المخدرات.

data-secure-6data-secure-7

وإن حاولت مجموعة من الدول إنشاء شبكة إنترنت خاصة بها فستكون أيضاً مخترقة، هذا لو كان فعلاً ممن الممكن عملياً إنشاء شبكة إنترنت خاصة (يكون ذلك بمثابة إنشاء قرية معزولة عن جاراتها ومُكتفية ذاتية بكل إحتياجاتها).

          الحقيقة المُرّة هي أن معلوماتك محفوظة بأمان وسرية تامة في أكثر من مكان في العالم ولكن المُخيف في هذه الحقيقة أنه لا يمكنك الوصول إليها حفاظاً عليها منك أنت كي لا تعبث بها وكي لا تعلمَ متى ستُستخدم تلك المعلومات ضدك!!!

          حاول أن تتجنّب استخدام برامج مايكروسوفت واستبدلها ببرامج مثل "ليبر أوفيس" ولينكس وبالتأكيد يجب أن لا تُخزّن في هاتفك أو كمبيوترك الكفي ولا الثابت أي صور عائلية أو معلومات حسّاسة.  تجنّب التكلُّم بحرية سواء عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني أو الفاكس أو مواقع التواصل الاجتماعي. 

 

وامشِ مستقيماً، يحتارُ بك عدوّك.

 

المصادر:   

1.     http://www.theguardian.com/world/2013/sep/11/nsa-americans-personal-data-israel-documents

2.     http://www.mspy.com/?gclid=CL6A-YHc7LoCFasfwwodXx4A9g

3.     http://www.zdnet.com/verizon-exec-slams-google-microsoft-yahoo-for-nsa-lawsuit-grandstanding-7000020769/

4.     http://news.cnet.com/8301-1009_3-57610342-83/apple-google-microsoft-unite-against-nsa-spying-program/

5.     http://www.ubergizmo.com/2013/08/nsa-allegedly-paid-google-microsoft-yahoo-and-facebook-millions-to-cover-compliance-costs/

6.     http://nsa.gov1.info/utah-data-center

7.     http://www.wired.com/threatlevel/2012/03/ff_nsadatacenter/all/

8.     http://www.huffingtonpost.com/2013/06/13/nsa-utah_n_3434175.html

9.     http://www.globalresearch.ca/google-facebook-discussed-secret-systems-for-u-s-to-spy-on-users/5338609

 

Comments are closed.