إليسا فريحة: المرأة ودورها في ريادة الأعمال

hyaghi 11/04/2016 Comments Off on إليسا فريحة: المرأة ودورها في ريادة الأعمال
إليسا فريحة: المرأة ودورها في ريادة الأعمال

تُعد ريادة المرأة للأعمال مصدراً مهماً، لم يتم بعد إستغلاله،  في النمو الاقتصادي في جميع أنحاء العالم تقريباً.  ورغم الحواجز المُحددة التي تحول دون تفاعل المرأة ووصولها إلى الموارد الحيوية فقد إزداد مؤخراً الاهتمام بريادة المرأة للأعمال في منطقتنا ونشأت عدة مبادرات وبرامج لتوطيد ذلك.  ومن النساء اللواتي لهن بصمة في عالم ريادة الأعمال هي الآنسة أليسا فريحة مؤسسة شركة “ومينا”. 

نشأت إليسا في باريس ودرست هناك إلى جانب بعض الدورات التخصصية في أسبانيا وركزت على الاتصالات الدولية والاتصالات السياسية والتسويق الحديث.  ومن ثم تخرجت بإمتياز من الجامعة الأمريكية في باريس بمجال العلاقات العامة والتسويق، وتعتبر نفسها محظوظة جدا بعائلتها، ولا سيما أنها تحظى بالدعم الكامل من والدها رجل الأعمال والإعلام المعروف.  تؤمن سيدة الأعمال الشابة إليسا بسام فريحة بأن رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة، وبأن السر الحقيقي وراء النجاح هو الثقة والتفاؤل والمثابرة والشخصية القيادية المتميزة.

ما نظرتك إلى الاستثمار الحديث وعمل المرأة في المشاريع؟

من حيث التنمية المالية والاستثمار أرى أننا بحاجة إلى الاهتمام بالتعليم والتطوير وتشجيع المرأة على إدارة المشاريع بشكل أكبر، ومن وجهة نظري، أرى أن استثمار المرأة مازال ضعيفا في مجال الأعمال الكبرى نوعا ما.

كيف تصفين علاقتك مع أسرتك ؟

أعتبر نفسي محظوظة جدا بعلاقتي مع جميع أفراد أسرتي الذين شجعوني على التنشئة القوية والصحيحة، وهو ما أسهم في تحديد أولوياتي واختياري المسار الإيجابي الذي يناسبني ويشبع طموحي من خلال التفاعل الإيجابي وبشكل عقلاني وعاطفي، ودعم الاستقلال عندي وصولا للتطور والنجاح المنشود من خلال تعزيز الاعتماد على النفس والإحساس بالمسؤولية. ووالدي يؤيد عمل المرأة، وتحسين حياتها نحو الأفضل دائما، نظرا لما تمتلكه المرأة من مساهمة فعالة في تطوير التنمية الاقتصادية للأجيال المقبلة بشكل فعال في بناء الأوطان، وهو يشجعنا، أنا وإخوتي، على خوض التجارب لأننا وُلدنا في زمان أصبح فيه التمكين للمرأة قويا في شتى المجالات ومختلف الأنشطة.  والدي مثلي الأعلى في الصبر والاجتهاد لتحقيق الأفضل في جميع مناحي الحياة، ولقد تحمل الكثير من أجلي في جميع أمور حياتي العملية والعلمية، وأعتبره مدرستي الأولى وملهمي على التحفيز والإبداع عبر النصائح الرشيدة التي اتخذتها نورا يضيء لي دربي أينما ذهبت. 

على ماذا يعتمد عمل شركتك؟

نعتمد في عملنا على وضع الخطط الاستراتيجية لتعزيز مشاركة المرأة في سوق العمل، وتشجيعها على الاستثمار والإدارة لإنجاح الأعمال، ويبقى دور المرأة لا غنى عنه في تنافسية القطاع الخاص وريادة الأعمال. لذلك نعمل على دعم قدرات المرأة وتذليل ما قد تواجهه من صعوبات تعيق إسهامها في مسيرة التطوير، ونحاول إيجاد الحلول المناسبة للتحديات القائمة.  وأنا هنا أنصح المرأة بالاحتفاظ بالسيطرة على زمام الأمور والتعبير عن أفكارها الخاصة بعيدا عن الخوف والتردد، وهنا تصبح عملية الاستثمار ليست فقط بالمال، بل بالعلم والأفكار المباشرة واستثمار الطاقات الكامنة عند المرأة.

ماهي نصيحتك للمرأة التي ترغب بدخول عالم الأعمال والريادة ؟
أنا أنصح المرأة، بناءً على الطريقة التي ترغب بها في مجال الأعمال التجارية أو الاستثمار، كما أنصحها بأن تخضع لبعض البرامج المتخصّصة بالتّدريب والتثقيف وخاصة أن في دولة الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط، يوجد الكثير من البرامج المالية التخصصيّة، والشركات التي تقدم التمويل المناسب لأيّة مشاريع تجاريّة ذات جدوى اقتصادية واضحة.

كيف يمكن أن تصفي لنا بدايتك الحقيقية مع شريكتك في الانطلاق بشركة “ومينا” للاستثمار؟
لقد عملت في العديد من القطاعات، ومنها مع منظمة اليونسكو، وحاليا أقوم بمتابعة كل أعمالي التجارية مع شريكتي الأمريكية شانتيلي، والتي تشرف على العمليات اللوجستية ووضع الاستراتيجية للاستثمارات ولها الخبرة الجيدة من خلال عملها في زيوريخ ونيويورك بشركات الاستثمار المالي، وهي حاصلة على البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة كولومبيا، وتجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية، وهو ما يسهم في الوصول للشريحة الكبرى من النساء الطامحات للتميز والريادة في الأعمال.  كان تأسيس شركة “ومينا” للاستثمار ولتقديم الدعم لمشاريع النساء بوجه عام، لذلك أستيقظ كل يوم وأنا متحمسة أكثر لجذب المزيد من الاستثمار في مجال التمويل للمشاريع الناشئة عند سيدات الأعمال. 
  

وهناك أمثلة أخرى عديدة كالآنسة أليسا  تُثبت أنّ المرأة العربيّة كغيرها قادرة على الابتكار والمساهمة في تطوير العجلة الاقتصادية عبر ريادة الأعمال والريادة الاجتماعية، الأمر الذي يُسهم في تحقيق النموّ الاقتصادي من جهة وإيجاد فرص العمل لمحاربة بطالة الشباب من جهة أخرى.

 
يمكنك قراءة المزيد من المصدر:
http://www.hiamag.com
http://arabic.arabianbusiness.com

Comments are closed.