التظاهر والكذب في التعامل

hyaghi 07/03/2015 Comments Off on التظاهر والكذب في التعامل
التظاهر والكذب في التعامل

التظاهر والكذب في التعامل

 

تلك صفات سيئة لا يحبها أحد وفي الوقت ذاته نحتاجها أحياناً وربما ضرورية في بعض الأحيان.

 

أنا شخصياً أومن بما يسمى بعلم النفس العكسي (reverse psychology) لتحويل الطاقة السلبية إلى طاقة إيجابية.

 

لقد أثبت علماء أن الإبتسام يشجع الجسم على إنتاج ما يسمى بهرمون السعادة. أي أنك إذا تحاملت على نفسك و أجبرت نفسك على الإبتسام مراراً (fake smile) فإنك ستجد نفسك أكثر سعادة.

 

وتخيلوا السعادة التي تعم عش الزوجية عندما يتظاهر الرجل والمرأة بالوصول لقمة السعادة بعد ممارسة العلاقة الحميمة. يصحوا الجميع والإبتسامات تملأ وجوههم والدم يكاد يندثر من النشوة.   تخيلوا العكس، لو لم يكذبوا وتعاملوا مع الموضوع بشفافية، لكانت النتيجة مشاجرة وتبادل اللوم لسبب الإخفاق في الأداء.

 

وتخيلوا لو واجهنا الزملاء ثقيلي الدم بحقيقة شعورنا تجاههم، لخسرنا كثيراً من حلقة التواصل الإجتماعي وبالطبع ربما نتحول لأعداء.

 

تخيلوا لو قلنا لمتحدث أنه أطال في الشرح لدرجة الملل.

 

وتخيلوا لو صارح أب أسرته بأنها غبء كبير ويود الهروب إلى المريخ.

 

الكذب والتظاهر أحياناً إيجابي كما شرحت آنفاً.   والحياة هكذا: كأس من الماء نصفه مليء والنصف الآخر فارغ، وللناظر الحكم على الكأس بأنه نصف مليء أم نصف فارغ!

 

نصيحتي: أنظر إلى الدنيا بمنظار حسن وأترك الطاقة السلبية تندثر، ستجد نفسك ومن حولك أكثر سعادة وتفاؤل إن شاء الله.

fake

Comments are closed.