التعاملُ مع المدير السيء

hyaghi 03/05/2014 Comments Off on التعاملُ مع المدير السيء

المُديرُ السيءُ حقيقةً نجدُها في كلِّ شركةٍ ومؤسسة، ومِراراً نسمع زملاءاً (بمناصب مختلفة في شركاتهم) يشتكون من مدرائهم، إما لسوء أخلاقهم (الصراخ المتكرر، اللفظ بكلمات بديئة، عدم إحترام الآخرين، التعالي، التزمُّت برأيه، وما شابه) أو سوء أسلوبهم في الإدارة.

 

لا شك أن معظم الشركات تَبذلُ كلَّ ما بوسعها لتهيئة بيئة عملٍ فعّالة وصِحية كي تزداد إزدهاراً بتوفير الراحة والأمان لموظفيها.  وفي السياقِ ذاته، تفشلُ معظمُ الشركات بإختيار المدراء المناسبين.

 

صاحبُ المؤسسة أو الإداراتُ العُليا تبذُل الكثير من المال غلى محاضراتٍ ومؤتمراتٍ وأنظمة تقييم أداء وتأهيلٍ لطاقم المدراء ولكن معظم ذلك يُهدر دون فائدة.  تفشلُ معظمُ المُخططات والبرامج.  والأسوأُ في الموضوع هو الحقيقةُ المُرّة: “لا أحد يكترثُ”.

 bad-manager-3

نعم، لا أحد يكترث أن نسبةً كبيرةً من المدراء غيرُ صالحين للإدارة.  وطبعاً يستحيلُ أن يُغيّر الموظفون رئيسهم إما لأنه على علاقة شخصية مع صاحب العمل أو رئيس الشركة، أو لأنه يُحقق الفوائد المالية المطلوبة منه.

 

في معظم الأحيان، نجدُ صاحبَ العمل ورئيسَ الشركة ونائبه وربما المدراء التنفيذيين لا يعرفون ولا يهمهم إلآ نجوم الشركة (أولئك الموظفون الذين يُنجزون أعمالاً مميزة ويُحققون أهدافاً غير مُتوقعة من العامة).

 

وأما إدارات الموارد البشرية وشئون الموظفين في معظم الشركات فكما ذكرتُ في مقالة سابقة، دورُها هو تحقيق مصلحة الطبقة العليا في الشركة (المساعدة في إنجاح الميزانية السنوية)، ولذلك يكون الضحية هم الطبقة العاملة في الشركة.  تُطبّقُ عليهم العقوبات والجزاءات ويُحرمون من تأمين طبي محترم ومن المكافآت السنوية وما شابه.  في الحقيقة، معظم كبار المسئولين لا يهتمون لا بالموظفين ولا براحتهم،  ولذلك نجد معظم إدارات الموارد البشرية تسرح وتمرح بالتشريع وتنفيذ ما تشاء ضد الموظفين (بدل أن يعملوا لمصلحة الموظفين كم تُسمى إداراتهم).

 

دراساتٌ عديدةٌ تُشير إلى أن 80% من الشركات تفشلُ في إختيارها للمدراء، لا تختارُ حسب الكفاءة وإنما بناءاً على علاقات شخصية، شُهرة، أو أسبقية.  والنتيجة المُتوقعة هي وجود عدد كبير من المُدراء لا يستطيعون إدارة فريق عمله ولا إتخاذ قرارات ولا توجيه و لا مواجهة للحقائق؛ يفتقرون للشجاعة لأنهم يُدركون حقيقة عدم كفاءتهم.

وكشفت دراسة أميركية قدمها عالم النفس مستشار الموارد البشرية الأميركي كينيث نواك أن الموظفين الذين يعملون مع مدير ذكي هم أكثر كفاءة ويتمتعون بصحة جيدة في حين يتسبب المدير السيئ في إصابة موظفيه بأزمات قلبية وتوتر.

 bad-manager-2

إذاً ما ذا بوُسعِ الموظفين أن يفعلوا ؟  إما أن يستقيل الموظف أو يتعامل مع الوضع بذكاء كي يُخفف من معاناته بالتعامل يومياً مع مدير سيء.  بعضُ الإقتراحات النظرية (ربما التطبيق ليس بالسهل):

  • واظب على دوامك
  • أحسن عملك وإتقنه كي تكن قوياً في مواجهة مديرك السيء
  • تجنّب الجدل و الإصطدام مع مديرك
  • إستخدم البريد الإلكتروني في معظم تعاملاتك كي يكن لديك حُجّة
  • سيطِر على غضبك وتحكم بردود أفعالك المدروسة
  • حاول أن لا تُناقش خلافاتك ومديرك مع زملاء العمل

 

وربُنا المُستعان.  

Comments are closed.