التوافق بين المستثمرين ورواد الأعمال

hyaghi 09/04/2016 Comments Off on التوافق بين المستثمرين ورواد الأعمال
التوافق بين المستثمرين ورواد الأعمال

هل فعلاً يمكن الربط بين المستثمِرين وروّاد الأعمال من خلال منصّة إلكترونية؟

(منقول عن مقال في موقع ومضة بقلم باميلا كسرواني)

يتّفق جميع الخبراء والمراقبين على أنّ البيئة الريادية الناجحة تحتاج إلى تعاونٍ وشراكات بين مختلف اللاعبين، أي روّاد الأعمال والمستثمرين والشركات الكبرى والحكومات ومسرّعات النمو وحاضنات الأعمال وسواهم؛ وهو تعاونٌ يدفع بريادة الأعمال قدُماً ويحفّز الابتكار والنموّ.

وقد يتمثّل هذا التعاون عبر مبادراتٍ ونشاطاتٍ مختلفة، ولكن هل تنجح الشركات الناشئة في تولي هذه المهمّة بنفسها، خصوصاً في المنطقة، كما تريد “ماغنيت” Magnitt أن تفعل؟

على الصعيد العالمي، نجد أنّ الكثير من المبادرات، أكانت خاصّةً أم عامّة، قد أطلِقت من أجل الدفع بالشراكات قدُماً. ونذكر، على سبيل المثال، “ستارتب أميريكا”  Startup America التي أطلقها البيت الأبيض من أجل التنسيق بين القطاعَين العام والخاص، أو حتى مبادرة المفوضية الأوروبية “ستارتب يوروب بارتنيرشيب” Startup Europe Partnership من أجل الربط بين الشركات الناشئة والشركات العملاقة. من دون أن ننسى المبادرات الخاصّة الكثيرة على الصعيد العالمي، على غرار منصّة “بريدج” Bridge من شركة “ديلويت” Deloitte، أو “ماتش كابيتال” MatchCapital، أو “ستارتب بيلنك” StartupBlink أو حتى “كو فاوندر لاب” CofounderLab.

أما في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فما زالت هذه المبادرات تقتصر على برامج تسريع النمو وحاضنات الأعمال أو حتى الفعاليات التي تريد الربط بين مختلف لاعبي البيئة الحاضنة. ولكن في الفترة الأخيرة، ظهرَت شركة “ماغنيت” الناشئة في دبي (ما زالت في بداية المشوار) ساعيةً لأن تنجز هذه المهمة.

“نريد أن نخلق أكبر قاعدة بيانات من أجل مزوّدي الخدمات للشركات الناشئة والمستثمرين في البيئة الريادية ليتواصلوا على منصّة واحدة”. بهذه العبارة المتفائلة يختصر فيليب بحوشي (الصورة أدناه) منصّة “ماغنيت” Magnitt التي أسّسها وأطلقها بنسختها التجريبية في تشرين الأول/ أكتوبر 2015، ثمّ أعاد تصميم موقعها الإلكتروني في يناير/كانون الثاني الماضي.

تضمّ “ماغنيت” اليوم نحو 200 شركة ناشئة وأكثر من 1300 مستخدِمٍ من مرشِدين ومستثمرين ومؤسِّسين مسجّلين. وفي حين يضمّ الفريق متدرّبَين اثنَين ومطوّراً مستقلّاً ومجلساً استشارياً من أربعة أشخاص، يبحث بحوشي عن مؤسِّسٍ شريكٍ ينضمّ إليه.

بقلم:  باميلا كسرواني صحافية عمِلت طوال 7 سنوات في القسم العربي في قناة فرانس 24 الفرنسية. انتقلت مؤخراً الى المنطقة حيث تعمل كصحافية ومترجمة مستقلة لعدد من البوابات الإعلامية الالكتروني. يمكنكم متابعتها عبر “تويتر” @poumk13.

المصدر للمقال بأكمله: 

http://ar.wamda.com

Comments are closed.