بناءُ علاقاتِ ثقةٍ في العَمَل

hyaghi 31/03/2014 Comments Off on بناءُ علاقاتِ ثقةٍ في العَمَل

بناءُ علاقاتِ ثقةٍ في العَمَل

ترسيخُ مبدأ العلاقات الإنسانية والعملية الصادقة ما بين الزملاء والمرؤوسين والرؤساء، سواء منها الشخصية أوالمهنية، يُعزز الثقة وحُسن الظن ما بين جميع الأطراف.

لا شك أنه من الصعب علينا أن نتعود على الثقة بالغير حتى يُثبتوا أنهم غير أهلهٍ بها.  تلك واحدةٌ من المهام الأكثر صعوبة في الحياة .  وإن كُنتَ مديراً أو ربَّ أسرةٍ لا يُنظرُ إليك بأنك شخصٌ جديرٌ بالثقة، فتلك مُصيبة: تتمكن من نشر أفكارك وفرضِ آراءك، ولن تتمكن من تأسيس فريق عملٍ متعاونٍ ولا مُنتج.  وبدن فريقٍ يؤمن بك، ستفشل في أداء رسالتك ومهامك وتحقيق أهدافك.

 في خاطرتي اليومَ أودُ أن أشاطركم أفكاري وما أعتبره من أهم الأسُس لبناء الثقة والحفاظ عليها:

 كُن صادقاً في كلامك:  لا تُعطي وعوداً لا يمكنك تنفيذها، إنجز ما عليك في وقته، إحرص على الدقة والأمانة في العمل وتفاصيل مهامك، كُن أفضل مثالٍ لما تزعم وطبّق المبادىء التي تتحدث عنها.  لا تكذب أبداً.  كُن أفضلَ مثالٍ يُحتذى به.

 

تواصَل مع الآخرين بإستمرارٍ وبصراحة:   تكلم مباشرة وبلا لف ولا دوران، كُن دقيقاً وصادقاً، كي تبني الثقة المنشودة.  شارك بانتظامٍ مع الآخرين.  وطوّر مهاراتك للاستماع  الجيد والفعّال .

 

إحرص على الشفافية والإتحاد مع زملائك على كل المستويات:  إشرِك الآخرين في تخطيط وتنفيذ الأهداف، ستكسب دعمهم وإطمئنانهم أنه لا توجد لديك خُطط خفية.  كلما فهمك الآخرون سهُل التعامل معك.  وهذا يعطي فريقك الأمن والثقة و الدعم.

 

إهتم بمشاعر الآخرين وأشعرهم بذلك:  يُحبُ الناس أن يعرفوا أنك تهتمٌ بهم.  إفهم أحزانهم ومشاعرهم.  تعاطف بصدق.  أشكر وإمدح.  لا تُوبّخ إلآ عند الضرورة لمن يستاهل. 

 

مَكّن الآخرين:  لا تفعل كل شيء بنفسك.  منحُ الصلاحيات يُعطي الشعورَ بالثقة.  إسمح بالمرونة وحفِّز لأخذ المبادرة، وأُطلب الآراء والنصائح. لا تتردد في مشاطرة القيادة مع الآخرين.  يقول همنغويه: “أفضلُ طريقةٍ لمعرفة ما إذا كان بمقدورك أن تثق بشخص ما، هو أن تمنحه الثقة”.

 

رَكّز على الإيجابيات:  جَلّ من لا يُخطىء.  رَكّز على النتائج وإشرك الآخرين في إيجاد الحلول والتنفيذ كي لا تتكر الأخطاء مرة أخرى.

 

كُن مُدرباً:  ساعد الآخرين وأفِض عليهم بما لديك من خبرة وعِلم.  قدّم لهم كل ما بوسعك كي يُصبحوا أعلاماً تُرفرف بالفخر والنجاح.

 

إعترف بأخطائك أو نقاط ضعفك:  نحن بشرٌ وغير معصومين عن الخطأ.  كُن شفافاً وصادقاً ولا تُحرج من الحديث عن أخطائك. ذلك يبني الثقة بك لصِدقك.

 

ولكي تدفع الآخرين للأداء المتميز، إشعرهم بإستـمرارٍ بأهميتهم وقيمتهم.

Patners Help

Comments are closed.