كي لا ننسى – فتى الثورة/ سعيد خليل مِزْيِن

ola 19/06/2013 Comments Off on كي لا ننسى – فتى الثورة/ سعيد خليل مِزْيِن

في صِغري وفي فترات مُراهقتي، أغاني الثورة الفلسطينية كانت ذات معنى جميل وأخّاذة. وخاصّة عندما تصدح بها إذاعة القدس التي إنطلقت مع بدايات الإنتفاضة الفلسطينية الأولى، من أغاني لأحمد قعبور، مرسيل خليفة، فرقة العاشقين، فرقة الجذور، إلخ…

 

ولكن من كل هذه الأغاني الجميلة الصادقة الشامخة التي تبعث برسائل عز وشرف للشعب الفلسطيني كان هنالك بعضٌ من تلك الأغاني وهي الأقرب إلى قلبي وهي الأغاني الفلسطينية القديمة، مثل: طل سلاحي من جرامي، وأنا صامد صامد، ولا صلح ولا إستسلام، إلخ…

 

وكم كنت في الأثناء أتخيل من هُم أصحابُ هذه الأصوات القوية المجلجلة؟!  وأيضاً لم يخطر ببالي ولا لمرة أن أسأل عن مؤلفيها.

 

ولا أنسى كم كنت أنتظر أن يبدأ بث إذاعة القدس المبتدأ بنشيدنا الوطني الفلسطيني. الذي لم أعرف أي شيء عنه في ذلك العمر ولم أعرف عنه شيء حتى وصل العمر فيَّ إلى الثمانية والثلاثين. وبصدفة وعن طريق تكنولوجيا الإنترنت وقنوات التواصل الإجمتاعية (الواتس أب)، وصلني من صديقةٍ عزيزة مقالة عن تكريمٍ لوالدِ زوجها. ويا لها من مفاجأة!

 

أعرف أنني وأنتم تجهلون من هو هذا والد الزوج الذي أشعرني بمدى تقصيري بحق وطني فلسطين الذي غُيّب وسوف يُغيّب أكثر إن لم نستيقظ.

 

ففي هذه المقالة أطلب العفو من والد زوج صديقتي الذي لم يوفَ حقه من كل من هم حوله. فهذا الجندي المجهول هو مجاهدُ فدائي شهيدٌ.  هو كاتبٌ شاعرٌ لا يعرفه إلآ القلة.  هذا هو كاتبُ سلامنا الوطني الفلسطيني: الأستاذ سعيد خليل المزين (أبو هشام).

 

لم أكتب هذه المقالة كي أبحث عن حياته وأسرارها، فأنا لست بباحثة أو مؤرخة.  ما كتبتها إلآ لشعوري بالخزي أمام أولادي الذين يعرفون عن تشيرشل أكثر من عزالدين القسام.  ويعرفون جاستين بيبر أكثر من محمود درويش وسميح القاسم.

 

وإن كنتَ من الغيورين وأردت معرفة المزيد عن فتى الثورة سعيد خليل المزين (أبو هشام) فلتبحث في الويكابيديا وغيرها في الإنترنت.

 

==== ويكابيديا ===

فدائي .. فدائي .. فدائي

يا أرضي يا أرض الجدود

فدائي .. فدائي .. فدائي

يا شعبي يا شعب الخلود

بعزمي وناري وبركان ثاري

وأشواق دمي لأرضي وداري

صعدت الجبال وخضت النضال

قهرت المحال حطمت القيود

فدائي .. فدائي .. فدائي

يا أرضي يا أرض الجدود

فدائي .. فدائي .. فدائي

يا شعبي يا شعب الخلود

بعصف الرياح ونار السلاح

وإصرار شعبي لخوض الكفاح

فلسطين داري ودرب انتصاري

فلسطين ثاري وأرض الصمود

فدائي .. فدائي .. فدائي

يا أرضي يا أرض الجدود

فدائي .. فدائي .. فدائي

يا شعبي يا شعب الخلود

بحق القسم تحت ظل العلم

بأرضي وشعبي ونار الألم

سأحيا فدائي وأمضي فدائي

وأقضي فدائي إلى أن أعود

فدائي

 

 ====== وهنا فيديو من اليوتوب =====

 

 

وهذا هو النشيد الفلسطيني الأصلي بقلم الشاعر الكبير إبراهيم طوقان

 
مَــوطِــنــي مَــوطِــنِــي
الجـلالُ والجـمالُ والسَّــنَاءُ والبَهَاءُ
فـــي رُبَــاكْ فــي رُبَـــاكْ
والحـياةُ والنـجاةُ والهـناءُ والرجـاءُ
فــي هـــواكْ فــي هـــواكْ
هـــــلْ أراكْ هـــــلْ أراكْ
سـالِماً مُـنَـعَّـماً وَ غانِـمَاً مُـكَرَّمَاً
هـــــلْ أراكْ فـي عُـــلاكْ
تبـلُـغُ السِّـمَـاكْ تبـلـغُ السِّـمَاك
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي
الشبابُ لنْ يكِلَّ هَمُّهُ أنْ تستَقِـلَّ أو يَبيدْ
نَستقي منَ الـرَّدَى ولنْ نكونَ للعِــدَا
كالعَـبـيـــــدْ كالعَـبـيـــــدْ
لا نُريــــــدْ لا نُريــــــدْ
ذُلَّـنَـا المُـؤَبَّـدا وعَيشَـنَا المُنَكَّـدا
لا نُريــــــدْ بـلْ نُعيــــدْ
مَـجـدَنا التّـليـدْ مَـجـدَنا التّليـدْ
مَــوطِــنــي مَــوطِــنِــي
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي
الحُسَامُ و اليَـرَاعُ لا الكـلامُ والنزاعُ
رَمْــــــزُنا رَمْــــــزُنا
مَـجدُنا و عـهدُنا وواجـبٌ منَ الوَفا
يهُــــــزُّنا يهُــــــزُّنا
عِـــــــزُّنا عِـــــــزُّنا
غايةٌ تُـشَــرِّفُ و رايـةٌ ترَفـرِفُ
يا هَـــنَــاكْ فـي عُـــلاكْ
قاهِراً عِـــداكْ قاهِـراً عِــداكْ
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي

Comments are closed.