هل الجمال الجسدي يكفي لاقامة علاقة زوجية ناجحة ؟؟

hyaghi 06/11/2012 Comments Off on هل الجمال الجسدي يكفي لاقامة علاقة زوجية ناجحة ؟؟

هل الجمال الجسدي يكفي لاقامة علاقة زوجية ناجحة ؟؟

تبدأ العلاقة بين الرجل والمرأة بالحب أولا ثم الخطوبة ثانياً ثم الزواج أخيراً. مع الزواج تبدأ رحلة العمر، فيصبحان شركاء في كل شئ ، بدءاَ بالفراش وانتهاء بالأبناء والأحفاد.  الاختلاف بين الطرفين حالة طبيعية، قد يؤدي في بعض الحالات إلى انفصالهما عن بعضهما، رغم كل الذكريات الجميلة التي كان قد عاشها الطرفان معاً.

 

العلاقة الزوجية مشاركة بين طرفين، الزوج وزوجته، و قد تخجل بعض النساء فتترك أمر هذه العلاقة للزوج بالكامل. و قد تعتقد الكثير من النساء اللاتي يتمتعن بقسط وافر من الجمال .. أنهن أقدر على إنجاح هذه العملية..! و هذا الاعتقاد يترتب عليه أن لا تقوم الزوجة بدور إيجابي عند الممارسة، اذ باعتقادها ان الجمال وحده كاف لإتمام هذا الأمر على أكمل وجه!

و الحقيقة التي ينبغي معرفتها.. هي أن الحياة الزوجية بكل جوانبها تفاعل بين الزوجين، و يجب أن يكون كلاهما إيجابيا في تفاعله مع الآخر.. سواء أكان هذا التفاعل في أمر معنوي كإبداء مشاعر الحب و المودة، أو كان ماديا كتبادل المتعة

الجمال مفتاح نجاح في العلاقات الزوجية :

 جمال المرأة المادي شيء نسبي في نظر الرجال.. فقد يشتهي رجل المرأة الشقراء بينما يميل آخر إلى السمراء أو السوداء، و أيضاً قد يستحسن رجل المرأة القصيرة البدينة.. بينما يفضل آخر المرأة الطويلة الرشيقة و ما إلى غير ذلك.

جمال المرأة لا يتوقف على جسدها فحسب.. فهناك الجمال المعنوي، الذي تكشف عنه شخصيتها فتكون المرأة هادئة، متزنة، وقورة، محبة، راضية و حريصة على إسعاد زوجها. و امرأة بتلك الأوصاف هي الجميلة حقّا، و إن كانت أقل جمالا من غيرها. و هي تدرك أن من الخطأ تصور أن المرأة الجميلة هي وحدها القادرة على إرضاء زوجها و إشباعه بل جميعهن قادرات على إنجاح هذه العملية… بالمداعبة و الملاطفة و الدلال المستمر و كلمات الغزل الطيبة.

 فهل اهتمام المراه بجاملها شئ ضروري لنجاح العلاقه الزوجيه او العاطفيه ؟؟ اكيد مهم وضروري وان كانت المرأه مو على مستوى من الجمال لكن تحاول قدر الامكان ان تكون جميله وذات مظهر يريح زوجها لأن هذا حق الزوج عليها.

هل المرأه غير الجميله تشعر بالنقص امام قريناتها الجميلات فتلجا الى المبالغه بالاهتمام بنفسها وتسرف في زينتها ؟ ام يعتمد ذلك على شخصية المراه ؟ لا، طبعا كل وحده وشخصيتها فبعض النساء غير جميلات ولكن بأهتمام بسيط ومعقول تجعل زوجها يراها أجمل إمرأة وإمرأة أخرى كالدميه بلا روح فلا فائدة من تعبها كله على شكلها.

هل المراه تتزين لكي تكون محط انظار الرجل؟ ام لكي ترضي غريزتها؟ أول شي حتى تكون محط انظارالرجل اكيد لازم تكون راضيه عن نفسها تشوف نفسها أجمل من غيرها ولكن الزينة الزائدة تعطي نتائج عكسيه.

 الاستماع مفتاح نجاح في العلاقات الزوجية :

يعتقد علماء النفس أن عدم الاستماع أو الاستماع بشكل غير كاف هو أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى التوتر والمشاكل في العلاقة الزوجية.  فضعف الاستماع سواء من أحد الأطراف أو كلاهما يعد مؤشرا على فشل هذا الزواج، بينما كلما زادت نسبة الاستماع الجيد والفهم بين الزوجين كلما ارتفعت احتمالات نجاح الزواج. حيث يشعره الاهتمام بأنه موضع احترام وبأنك موجود لمساعدته على التحدث عن المشاكل التي تدور في ذهنه. لذلك تعتبر مهارات فن التواصل والاتصال بين الزوجين أحد أهم المهارات التي يجب أن يشجعها الطرفان، ولا تقل أبدا إن زوجتي هادئة بطبعها أو إن زوجي لا يتدخل في أمور المنزل، فهذه سلبية سيئة في العلاقة، فلو اتخذ كل طرف جانبا في العلاقة وأدار الطرف الأخر مجمل العلاقة بالقوانين، والتصرفات، والمسئوليات، فلا اعتقد أنها معادلة صحية ولن تؤدي الدور المطلوب من العلاقة الزوجية التي أساسها طرفان متحابان متفاهمان.

 

 

 الأمان مفتاح نجاح في العلاقات الزوجية :

في العلاقة السعيدة تشعر بالأمان. فأنت لا تقلق من أن الشريك سيؤذيك جسديا أو عاطفيا، ولا تشعر بميل لاستعمال العنف البدني أو العاطفي ضدّ الشريك. يمكن أن تحاول أشياء جديدة دون خوف من ردّة فعل الشريك.

 الأمانة مفتاح نجاح في العلاقات الزوجية :

 

أنت لا تخفي أيّ شيء مهم عن شريكك، ويمكن أن تبدي أفكارك بدون خوف من اللوم أو السخرية. يمكنك أن تعترف بالخطأ. وتحلّ الخلافات بالتحدث بصدق وأمانة.

 الأمان مفتاح نجاح في العلاقات الزوجية :


أنت وشريكك تقبلان بعضكما البعض كما أنتما. تقدّر خصائص الشريك الفريدة (مثل الخجل أو العاطفية). ولا تحاول "تغيرها". على الزوج أو الزوجة أن يذكر كل منهما الآخر بالخير ويعطي انطباعًا لمن يتحدث إليه بأنه فخور بزوجته أو هي فخورة بزوجها.

 

الأحترام مفتاح نجاح في العلاقات الزوجية :

تحترمان بعضكما البعض كثيرا. قد لا تبدو متفوّقا أو أدنى من شريكك. إلا أنكما تحترمان حقّوق بعضكما البعض وآرائكما وأفكاركما المنفصلة.

 

المتعة مفتاح نجاح في العلاقات الزوجية :

 

أي علاقة صحّية لا تدور فقط حول المعاملة ولكنها أيضا ترتبط بالمتعة. في العلاقة السعيدة، تشعر بالنشاط والحيوية بحضور شريكك. يمكنكما أن تلعبا وتضحكا معا. وتقضيا وقتا ممتع سواء كان جنسياً أو غير ذلك  .

 

Comments are closed.