مِن أوهام التكنولوجيا

hyaghi 01/01/2014 Comments Off on مِن أوهام التكنولوجيا

توهِمُنا شركات تقنية المعلومات بأن معلوماتنا آمنة في حال إستثمارنا بأنظمة باهظة السعر.   للأسف هذا كذب وخِداع.

لقد أطلعَنا سنودن وغيره على أسرارِ تجسس أمريكا على شعبِها والعالَمِ بأسرِه.  أخبرونا عن تفاصيلِ أنظمةٍ تستخدمُها وكالة الأمن القومي الأمريكيةُ لجمع معلومات هائلةٍ دون عِلمِ أصحابها.  أحدُ تلك الأنظمةِ هو نظامُ البريزم السِحري الذي يخترق كل أنواعِ الأجهزة. وذلك بالإضافة إلى تقاريرٍ تُرسَلُ من حكوماتٍ مُرتَزقةٍ وشركاتِ إتصال الهاتفِ  ومُزوّدي خدمات الإنترنت ومُنتجي البرامجَ الشهيرةٍ مثل مايكروسوفت وجوجل وأيضاً مُنتجي أجهزة التلفون الجوال والأجهزة اللوحية وأجهزة الحاسوب الشخصية وأجهزة الصرّاف الآلي وغيرها الكثير.

 وللأسفِ، شركاتٌ مثلُ آبل ومايكروسوفت وجوجل حاولَت التضليلَ والكذبَ على المُستخدمين ولكن تم فضحُهم وحاولوا الرد برفع قضيةٍ ضد الحكومة الأمريكية.

 لكنهم لم يُطلعونا على حقيقةِ أن هذه الشركات كانت وما زالت تتعاون مع وكالة الأمن القومي منذ زمنٍ بعيدٍ وبعضُها تتقاضى أُجوراً باهظةً مقابل الخدمة.  تلك الأجورُ تكون أحياناً غيرَ مباشرةٍ مثل سَن قوانين لحفظ المُلكية الفكرية وفرض عقوبات صارمة على المُخالفين في دول العالم بأسره، وأحياناً عبر مُنظماتٍ تابعةٍ لها مثلُ منظمةِ التجارة الحُرة العالمية وغيرُها.

 ولم نكن على عِلمٍ بأن وكالةَ الأمن القومي الأمريكية ومؤسساتُها تنسخُ كلَّ ما يُنشَر في الإنترنت وكلَّ رسالةِ بريدٍ إلكترونية وكلَّ مكالمةٍ هاتفيةٍ يُجريها أيُّ شخصٍ في العالم. نعم تلك حقيقة.

http://www.expertarabs.com/archives/2604

Comments are closed.